انطلقت علامة BOTANē Skin Actives التجارية مع حلم مؤسِّستها السيدة رايتشل ناي بإطلاق سلسلة منتجات للعناية للبشرة تتميز بأنها نباتية ونظيفة ومصنَّعة وفق أسس علمية. وبعد مضيِّ ثلاثة أعوام من البحث والتطوير، وُلِدَت علامة BOTANē. ومنتجاتنا المخصصة للمحترفين وغيرهم من المستخدمين ما هي إلا خلاصة خبرة طويلة من المعرفة والممارسة في مجال فيزيولوجيا الجسم البشري، وبذلك يتكامل دورُها مع القدرة الطبيعية المذهلة للجسم على الشفاء والتعافي. وضعت رايتشل ناي نصب عينيها وغاية مهنتها استثمار الوسائل العلمية ودعم أبحاث الاستدامة العالمية التي تُجرى على النباتات بهدف الوصول إلى صحةٍ أوفر للبشرة. BOTANē Skin Actives تُعارض استخدام المركبات الكيميائية غير الصحية التي تهدِّد صحتنا وبيئتنا. تُعد دولة جنوب أفريقيا إحدى أغنى بلدان العالم من حيث التنوع الحيوي، مما دفعنا للتمسُّك بحماية بيئتنا النفيسة والحفاظ على صحة الأنظمة البيئية للأجيال القادمة. ولا شك في أن عِشق النباتات له مزاياه، فالخلاصات الطبيعية والمكوِّنات النباتية مفعمةٌ بالعناصر التي تضفي على البشرة النضارة والصحة، مثل الفلافونويدات والأنثوسيانين والبوليفينولات والكثير غيرها. وهذا ليس من بنات أفكار “معانِقي النباتات”، فالعلمُ يدعمهُم بهذا الرأي!
في كل زجاجة من منتجاتنا فيضٌ من كلِّ هذه البهجة.